حيثيات الحكم ببراءة حنين حسام

حكم براءة حنين حسام
“ولما كان ما تقدم وتطبيقا وهديا بما سلف فإنة من الثابت للمحكمة من مطالعتها للفيديو الخاص بالمتهمة والتي أقرت بصحته وصدوره منها والتحدث فيه والمنشور على حساباتها بشبكة المعلومات والمشار إليه مسبقا أن العبارات التى وردت فيه قد جاءت صريحة وواضحة وتعبر عن إرادتها الظاهرة بانها ترغب فى انضمام فتايات للعمل بموقع إليكترونى يسمى لايكى للعمل كمذيعات وقامت بشرح العمل وشروطه ورواتبه وحذرت من الخروج على التقاليد أو الآداب العامة أو التعارف بشكل غير لائق.”
“لم يتطرق حديث الأخيرة و المتحدث معهم عن عقد لقاءات مخلة بالآداب للفتايات وإن فكرة عمل المتهمة لدى شركة لايكى موجودة بالفعل من من واقع سؤالها عن شروط ومتطلبات العمل والمطلوب من الفتيات التى قامت بدعوتهم بالفيديو محل الاتهام.”
“… لكون تلك التحريات قد جاءت بدون دليل بالأوراق ومخالفة لعبارات المتهمة الواضحة بالفيديو وإرادتها الصريحة والتى تدعو للعمل فقط ولم يقدم بالأوراق أدلة قاطعة وجازمة تفيد عكس ما قررته المتهمة بالفيديو أو بمضمون أحاديثها مع موظفى شركة لايكى … ومن ثم لا تطمئن المحكمة لتلك التحريات وشهادة من قاموا بإجرائها بشأن ما تقدم.”
“كما أن المحكمة لا تطمئن لما أثبته محرر محضر الضبط من إقرار المتهمة بإنشاء محادثات وتطبيقات للإعلان عن نفسها واغواء الشباب وإثارتهم واستدراج الفتيات مقابل الحصول على أموال.”
“لما كان الأصل فى الإنسان البراءة فعلى من يدعى عكس هذا الأصل إثباته وأن على النيابة لعامة أن تقيم الدليل على ما تدعيه وأن تقدم للمحكمة ما يفيد الإدانه فإذا هى عجزت عن اقناع المحكمة قضت تلك الأخيرة بالبراءة طالما لم يقم الدليل المقنع على الإدانة.”
للاطلاع على الحكم كامل اضغط هنا