البراءة ليست كافية.. النيابة تحيل “اليوتيوبر” حنين حسام للجنايات بتهمة الإتجار بالبشر

يبدو أن حكم البراءة الذي صدر في حق “اليوتيوبر” حنين حسام في يناير الماضي لم يكن كافيا لوضع نهاية مناسبة للمحاكمة التي نُصبت لها سواء قضائيا أو مجتمعيا. فها هي النيابة العامة تحيل الفتاة إلى محكمة الجنايات بتهمة الإتجار بالبشر، لتبدأ حلقة جديدة من مسلسل التقاضي الذي قد يسلبها حريتها لسنوات في أي وقت. 

في 18 أبريل 2021، قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة ضبط وإحضار حنين حسام، كما قررت تأجيل محاكمتها في الإتجار بالبشر إلى 18 مايو 2021 المقبل للاستماع إلى مرافعة الدفاع. أما أمر الإحالة الذي صدر من نيابة شمال القاهرة في  14 مارس 2021، فقد جاء فيه أن حنين حسام “تعاملت في أشخاص طبيعيين هن المجنى عليهن الطفلتان ملك س وحبيبة ع، واللتان لم يتجاوزا الثامنة عشر من العمر، والمدعوة روان س والمدعوة سارة ج وأخريات، وذلك بأن استخدمهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي “تطبيق لايكي” يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة بأن دعتهن على مجموعة تسمى “لايكي الهرم” أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيها بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي الذي يجتاح العالم بسبب وباء كورونا، بقصد الحصول على نفع مادي. كما قامت باستغلال كل من الطفلتين المذكورين استغلالا تجاريا، بأن حرضت وسهلت لهن الانضمام لأحد التطبيقات الإلكترونية التي تجنى من خلالها عائد نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهن”.

للطلاع على التقرير كامل بنسخة ال pdf اضغط هنا